أفريقيا

"إيغاد" تدعو لاجتماع تشاوري لبحث السلام بجنوب السودان الخميس المقبل

بعد أيام من تهديد المعارضة المسلحة بالانسحاب من اتفاق السلام.

25.04.2019
"إيغاد" تدعو لاجتماع تشاوري لبحث السلام بجنوب السودان الخميس المقبل

Cuba
جوبا/أتيم سايمون/الأناضول

دعت "إيغاد" كل الأطراف الموقعة على اتفاق السلام بجنوب السودان إلى لقاء تشاوري بأديس أبابا، الخميس المقبل، لبحث سير تنفيذ الاتفاقية.

وتتولى منظمة "إيغاد" (الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا) مهمة الوساطة في الأزمة المندلعة منذ سنوات.

وقال إسماعيل وايس، مبعوث "إيغاد" الخاص لجنوب السودان، في رسالة لمختلف الأطراف، الخميس،: إن الاجتماع يبحث "سير تنفيذ اتفاقية السلام، ووضع خارطة طريق تحدد مستقبل العملية السلمية".

وطالب وايس، في الرسالة التي اطلعت عليها الأناضول، من كل طرف إرسال 3 أفراد فقط لتمثيله بالاجتماع.

وتأتي الدعوة للاجتماع بعد أن هددت المعارضة المسلحة بالانسحاب من عملية السلام، حال تمسك الرئيس سلفاكير ميارديت بتشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة 12 مايو/أيار المقبل، من دون معالجة القضايا الأمنية وأزمة أعداد الولايات.

والسبت الماضي تقدم سلفاكير، بالدعوة لزعيم المعارضة ريك مشار للحضور إلى جوبا لإعلان الحكومة الانتقالية الجديدة التي نصت عليها اتفاقية السلام، في يوم 12 مايو/أيار.

ويتمسك ريك مشار بضرورة تأجيل إعلان تشكيل الحكومة الانتقالية لفترة ستة أشهر أخرى، لحين تنفيذ القضايا المتعلقة بالترتيبات الأمنية وتشكيل الجيش المشترك.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقًا نهائيًا للسلام، بحضور رؤساء "إيغاد".

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعدًا قبليا. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın