أفريقيا, الدول العربية

أوغندا ومصر توقعان اتفاقية لتبادل معلومات بشأن مكافحة الإرهاب

بهدف تبادل المعلومات العسكرية، وفق الجيش الأوغندي

08.04.2021
أوغندا ومصر توقعان اتفاقية لتبادل معلومات بشأن مكافحة الإرهاب

Istanbul

إسطنبول / سهام الخولي/ الأناضول

أعلنت أوغندا الخميس، توقيع اتفاقية أمنية مع مصر لتبادل معلومات عسكرية، بالتزامن مع التوتر المتصاعد بين القاهرة وأديس أبابا بشأن "سد النهضة" الإثيوبي.

وقالت قوات الدفاع الشعبية الأوغندية (الجيش)، في بيان، إن الاتفاقية أبرمت بين المخابرات المصرية ورئاسة المخابرات العسكرية التابعة للجيش الأوغندي، بحسب موقع "إم إس إن" الإخباري البريطاني.

وأضافت أن مذكرة التفاهم من شأنها "تقاسم المعلومات الاستخبارية العسكرية في إطار عمليات مكافحة الإرهاب على وجه الخصوص".

وتنص المذكرة التي وقعها رئيس الاستخبارات العسكرية الأوغندية أبيل كانديو والرجل الثاني في المخابرات المصرية اللواء سامح صابر الدجوي، على أن يتبادل الجانبان المعلومات في إطار "مكافحة الإرهاب" بشكل رئيسي، حسبما نقلت قناة "الحرة" الأمريكية.

ونقل بيان للجيش الأوغندي عن الدجوي الذي ترأس وفد القاهرة إلى العاصمة كامبالا، قوله: "حقيقة أن أوغندا ومصر تتقاسمان النيل تجعل التعاون بين البلدين أمرا حتميا، حيث إن ما يؤثر على الأوغنديين يؤثر بشكل أو بآخر على مصر"، بحسب البيان نفسه.

​​​​​​​فيما لم يصدر عن السلطات المصرية تعليق فوري على ما أورده البيان الأوغندي.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من مخاطر نشوب صراع بسبب "سد النهضة" الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل.

وفي 9 مارس/ آذار الماضي، رفضت إثيوبيا مقترحا سودانيا، أيدته مصر، بتشكيل وساطة رباعية دولية، تضم الأمم المتحدة، والولايات المتحدة، والاتحادين الأوروبي والإفريقي، لحلحلة المفاوضات المتعثرة على مدار 10 سنوات.

وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه للمرة الثانية في يوليو/ تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب مصر والسودان.

فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي يحافظ على منشآتهما المائية، ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل‎، البالغتين 55.5، و18.5 مليار متر مكعب، على الترتيب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.