أفريقيا

أديس أبابا.. قمة "إيغاد" تنطلق بجلسة مغلقة لوزراء الخارجية

الدورة الـ 33 للقمة تبحث اتفاق السلام في جنوب السودان، وعودة إريتريا إلى المنظمة الإفريقية بعد أكثر من عقد من الغياب

12.09.2018
أديس أبابا.. قمة "إيغاد" تنطلق بجلسة مغلقة لوزراء الخارجية صورة أرشيفية لأحد اجتماعات وزراء خارجية إيغاد

Addis Abeba

أديس أبابا / إبراهيم صالح، عبده عبدالكريم / الأناضول

انطلقت صباح اليوم الأربعاء، أعمال الدورة الثالثة والثلاثون لقمة رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا "إيغاد"، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفاد مراسل الأناضول، أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في "إيغاد"، عقدوا صباح اليوم، جلسة لبحث عدد من القضايا أبرزها اتفاق السلام بدولة جنوب السودان.

كما يناقش الاجتماع التحضيري، عودة إريتريا إلى المنظمة عقب أكثر من عقد من الزمن جراء تجميد عضويتها عام 2007 بسبب خلافات مع إثيوبيا وجيبوتي، فضلًا عن قضايا أخرى مدرجة على جدول أعمال القمة.

ومن المنتظر أن تبدأ الجلسة الافتتاحية لرؤساء الدول الأعضاء في "إيغاد"، بعد ظهر اليوم، يعقبها التوقيع النهائي لاتفاقية السلام في دولة جنوب السودان، بحسب ما أعلنته الوساطة السودانية الأسبوع الماضي.

و"إيغاد" هي منظمة شبه إقليمية تأسست عام 1996، وتتخذ من جيبوتي مقرًا لها، وتضم دول القرن الإفريقي (شرق)، وهي جيبوتي، وإثيوبيا، وكينيا، والصومال، والسودان، وجنوب السودان، وأوغندا.

وكانت المعارضة المسلحة في جنوب السودان بقيادة ريك مشار، قد اشترطت توقيع اتفاق السلام بعد مناقشة تحفظاتها المتعلقة بعدد الولايات، والنصاب القانوني لاتخاذ القرارات في الحكومة الانتقالية، ومناقشة الدستور، إلى جانب الترتيبات الأمنية.

وفي نهاية أغسطس / آب الماضي، وقعت الأطراف المتصارعة في جنوب السودان، بالأحرف الأولى على الاتفاق النهائي للسلام.

وانفصل جنوب السودان، عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتشهد الدولة الحديثة منذ العام 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın